السيدة أمنة شواهنة من قرية كفر ثلث قضاء محافظة قلقيلية، تبلغ من العمر 44 عاماً، متزوجة ولديها خمسة أبناء يتعاشون على دخل زوجها الموظف، والوضع الاقتصادي الفلسطيني العام لا يساعد بأن يكون دخل الفرد الواحد كافياً لاكتفاء احتياجات ومتطلبات الأسرة الفلسطينية وبعد أن تعرفت السيدة أمنة على شركة أصالة في العام 2015 استطاعت الحصول على قرض بقيمة 7000$ لتقوم بتأسيس مشروع “دجاج بياض” في قريتها.

قامت السيدة أمنة بتجهيز المكان واشتراء الدجاج والاعلاف وكافة اللوازم للمشروع بدأ المشروع بتشجيع من زوجها واولادها، الذين يساعدونها في المشروع ويعتبرون موظفون في المشروع لأن المشاريع مثل هذه تحتاج دائماً إلى الإيادي العاملة ومن خلال تعاون الاسرة وبقيادة السيدة أمنة قامت بالتشبيك مع تجار الجملة في المنطقة بالإضافة إلى البيع المفرق في قريتها.

ترى امنة ان أكثر الصعوبات التي واجهتها والتي تواجهها بين الحين والأخر هي عملية التسويق حيث أنها تركز في بيعها على المناطق المحتلة  عام 1948 وبين الحين والأخر يقوم الاحتلال بإغلاق كافة المنافذ أو ان يقوم بإرجاع كافة المنتجات دون أي سبب مقنع وهذا ما يدفعها للبيع بأسعار أقل من أجل أن لا تتلف المنتجات، ولكن تستمر أمنة بفتح أسواق من خلال محلات كبيرة خارج منطقة قلقيلية وتعمل على الترويج في مناطق رام الله والبيرة وبيت لحم ونابلس وطولكرم وهذا ما سيفتح لها سوق أوسع حسب تعبيرها.

أمنة سيدة نشيطة في قريتها ومجتمعها المحيط فهي تشارك دائماً في أي نشاطات نسوية من شأنها ان ترفع من قدراتها وتنجح مشروعها، وهذا ما يزيد من طموحها الذي يهدف إلى توسيع مشروعها ليعتبر الأول في فلسطين.

توجه أمنة رسالتها للنساء الفلسطينيات قائلة: أشعر بالرضى والفخر كوني أملك مشروعي الخاص ومن المؤكد أن كل امرأة بإمكانها استثمار موهبتها وطاقاتها وانشاء مشروع خاص لها يمكنها من الاستقلالية والقيادة ويعطي لها دور مؤثر في المجتمع وفي البيت.